Advertisements

الظاهر بيبرس .. مراسل الجزيرة في مصر – تحقيق

الظاهر بيبرس .. مراسل الجزيرة في مصر ( تحقيق )

كيف تعمل قناة الجزيرة في مصر؟ , وكيف تستغل أموالها لإهانة مهنية الإعلام؟

تحقيق: كريم فريد

 

في أقل من جزء من الثانية، يمكنها أن تنقل زقزقة عصفور فوق أحد أشجار القاهرة ويصاحبها صورة عالية الوضوح والدقة إلى أستديو أحد قنوات ريو دي جانيرو في النصف الأخر من الكرة الأرضية.

 

 

  

كاميرا صغيرة الحجم ولها تأثير القنبلة تثير الأمن، يمسك بها البعض ليفر من قضبان زنزانة السلطة الراغبة في التعتيم علي بعض الأحداث ومنعها، وأحيانا يتم تكسيرها في مظاهرة على أيدي الأمن أو المتظاهرين، الكل يحاول تسخيرها لتخدم توجهاته وأفكاره ولكنها لا تَفي إلا لمن يحترمها ..

 

 

أقف .. أقف مكانك” صوت يصرخ من بعيد وشخص يدفعه الأدرنالين ليركض بسرعة، ممسكا بكاميرا في يده لا يُظهر الفيديو الذي سُجل عليها شيئا إلا تخبط أقدامه وصوت أشخاص يتبادلون السباب .. حتى توقف التصوير وأنتهت رحلة الكاميرا معه لتسكُن أحد الأرصفة قبل أن تنتقل إليٌ.

 

 الظاهر بيبرس .. مراسل الجزيرة في مصر, كريم فريد

اسم مستعار على أحد صفحات موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، شريحة للإنترنت مشتراة من أحدى شركات الإتصالات وتطبيقات متعددة لتحرير الفيديوهات وإعداد التقارير المصورة والبث المباشر ونقل البيانات من الكاميرا المتطورة؛ إلى أحدى القنوات التي منعتها السلطات من العمل في مصر واعتقلت عدد من صحفييها قبل إحالتهم للمحاكمة بتهم عدة أبرزها تكدير الأمن العام وبث أخبار كاذبة للاضرار بالأمن القومي للبلاد.

 

 

الظاهر بيبرس، رجل قناة الجزيرة ومراسلها في أحد محافظات مصر الساحلية، المكلف بتصوير مسيرات جماعة الإخوان وبثها مباشرة إلى القناة وإعداد تقارير مصورة لعرضها لاحقا، حسبما وجدت من تكليفات كتبها بنفسه داخل مدونة بالكاميرا.

 

 

السويس/ تكليفات/20-3/ SB

لقاء مع أم شهيد بمناسبة عيد الأم – الفيديو بالتعليق

أكدت ام الشهيد علي فؤاد شهيد السويس والذي أرتقى على يد قوات الجيش يوم السادس عشر من أغسطس

تكليفات قناة الجزيرة لمراسلها في مصر

تكليفات قناة الجزيرة لمراسلها في مصر

بالعام الماضي بعد خروجه احتجاجا على مجزرة فض رابعة العدوية والنهضة .. أكدت أن ابنها حي وان النصر قادم وزوال الإنقلاب قريب

 

 

كان هذا نص أحد التكليفات كما عنونها صاحب الاسم المستعار وأشار اليها عبر أحد التطبيقات بأنها نفذت وتوضح طريقة عمله وإعداده لتقارير مستخدما لكاميرا صغيرة الحجم بديلا لمعدات التصوير كبيرة الحجم وصعبة النقل، فتحول إلى وسيلة اعلامية متنقلة ينفذ بها تكليفات تأتيه من جهة ما، اكتشفت فيما بعد أنها قناة الجزيرة.

 

 

نساء منتقبات يرفعن ورقة رُسم عليها أربعة أصابع سوداء على خلفية صفراء، يسرن في شارع ضيق بين بنايات هزيلة، خلف رجال ملتحين وشباب ملثمين يحملن ألعاب نارية “براشوتات” تصل لمدى بعيد وتتسبب في ضرر بالغ إن اصابت هدف عن قرب، بدأ الظاهر بيبرس بث مسيرة أعضاء الإخوان بحي الأربعين بالسويس ظهر يوم الحادي والثلاثين من يناير الماضي عبر تطبيق bambuser للبث المباشر ولكن تحت اسم مستعار أخر.

 

 

تتبعت الحساب وما تم بثه, ووجدت أنه قد تم بث 75  فيديو تتراوح مدة الواحد من دقيقة وحتى 46 دقيقة من البث المباشر لمسيرات في أوقات مختلفة من اليوم خلال الفترة من 31 يناير وحتى 20 مارس من العام الجاري.

 

 

عبر تطبيق يستخدم بروتوكول “FTB”  الآمن, وجدت أن الظاهر بيبرس قد أرسل فيديوهات إلى مستقبل

الظاهر بيبرس .. مراسل الجزيرة في مصر, كريم فريد

عبر تطبيق يستخدم بروتوكول “FTB” الآمن, وجدت أن الظاهر بيبرس قد أرسل فيديوهات إلى مستقبل عنوانه الإلكتروني -ftp.aljazeera.net.qa –

عنوانه الإلكتروني  -ftp.aljazeera.net.qa -,  وبالبحث عن المميزات التي قد تدفعه لاستخدام تطبيق يستخدم هذا البروتوكول في إرسال البيانات دون غيره, وجدت أن أبرز مميزاته هي إخفاء البيانات المرسلة وهوية المرسل، ودرجة الأمان المرتفعة التي يتمتع بها هذا البروتوكول, لا يستطيع سوى المرسل والمستقبل الوصول إلى البيانات.

 

 

سعيت للتأكد من  صلة العمل التي تربط  الظاهر بيبرس بقناة الجزيرة, أتصلت بصحفية تعمل في القناة من الدوحة وطلبت التحدث إلى المسئول عن الإنتاج, وأكدت أنها ستبذل قصارى جهدها وأنها تعتقد أنه لن يدلي بحديث صحفي لقناة ONTV التي أعمل بها لأنها من المعسكر الأخر.

 

 

أنتظرت الرد ولم يأتِ, فحولت دفة البحث والتحقق إلى أحد العاملين السابقين بالقناة والذي استقال بعدما طلبت القناة من الصحفيين العاملين بها مغادرة مصر إلى الدوحة على أن تتحمل القناة كل التكاليف وتوفر لهم فرص عمل باستديوهاتها بالعاصمة القطرية.

 

 

أكد الصحفي – الذي رفض ذكر اسمه – أن بعد رحيل صحفيي القناة من القاهرة والقبض على البعض الآخر كان البديل عمل أشخاص لا علاقة لهم بالمهنة كمراسلين لها مقابل مبالغ مالية كانت تقدر بـ2000 دولار أمريكي شهريا خلال الفترة من 30 يونيو وحتى فض أعتصامي أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بميداني رابعة العدوية والنهضة, ولكن منذ ذلك الحين بدأ صرف 2000 دولار إضافية لكل فرد يعمل لصالح القناة وذلك تحت بند “بدل مخاطر”, ليصل إجمالي ما يتحصل عليه الفرد إلى 4000 دولار أمريكي شهريا.

 

 

وبسؤاله عن إن ما كانت قناة الجزيرة توفر لمن يبث لها تدريبا مهنيا وتوفر له المعدات التي يستخدمها, قال أن

صورة لإحدى مظاهرات الإخوان في السويس

صورة لإحدى مظاهرات الإخوان في السويس

من يبث المسيرات من الشارع لا يحتاج إلى تدريب مهني أو توفير معدات لأنه ليس صحفي محترف وإنما أحد  المنتمين تنظيميا إلى الإخوان ويبث عبر هاتف ذكي أو كاميرا ذكية, وهي رخيصة نسبيا إذا ما قورنت بمعدات البث للإعلاميين المحترفين, ويمكنه شرائها من ما يتحصل عليه من مستحقات من القناة نظير البث.

 

 

من شرفة أحد الأبنية بشارع النيل بحي الأربعين بالسويس, ألتقط الظاهر بيبرس عدد من الصور لقوات الأمن التي تجوب المنطقة, قبل أن يقوم بإرسالها إلى جهة لم أتمكن من معرفتها بناء على الأدوات التكنولوجية المتاحة ليٌ، ولكن الصورة أوضحت موقعة بسهولة.

 

صورة ألتقطها مراسل الجزيرة لقوات الأمن

صورة ألتقطها مراسل الجزيرة لقوات الأمن

 

بعدما أنتهيت إلى هذه النتيجة, بدا من الواضح محاولة قناة الجزيرة تجييش تابعين لها باستغلال أموالها وتحريكهم في الإتجاه الذي يخدم مصالحهم فقط وينقل الصورة من زاوية واحدة فقيرة مخل بكل قواعد الصحافة المهنية التي تقتدي نقل صورة أقرب إلي الحياد للمشاهد وتحترم عقله لا تضلله ولا تجتزء الصورة لتجبره على الإنحياز.

 

 

وثبتُ أيضاً أن أدوات السلطة من قمع وتكميم أفواه ومحاصرة الوسائل الإعلامية المختلفة؛ لن يجاري الأدوات التكنولوجيه المتاحة والتي يمكنها أن تحول كل مواطن إلى صحفي يمكنه نقل الحدث صوت وصورة خلال أجزاء من الثانية.

 

 

ربما إن استوعبت السلطات هذه الحقيقية يتغير الواقع المجتمعي المصري ككل ويكف كل معسكر عن حشد تابعين وتضليل المشاهدين واستغلالهم, وتظهر صحافة حقيقية مهنية.

 

 *نشر في مجلة 7 أيام بتاريخ 15 أبريل 2014

Advertisements

Categories:   Uncategorized

Comments

Leave a Reply

%d bloggers like this: